كازاخستان تؤيد الإصلاحات في الأمم المتحدة

459 عدد المشاهدات وسائل الإعلام في آسيا الوسطى 0

ببيشكيك في 19 سبتمبر - أيلول/قابار/. أعلنت وزارة الخارجية الكازخستانية، اليوم الثلاثاء، أن كازاخستان تؤيد الإعلان السياسي بشأن الإصلاحات في الأمم المتحدة. PYATAKOV

جاء في بيان المكتب الصحفي لوزارة الخارجية: "تحسين العمل في الأمم المتحدة هو ما أعلنه الرئيس نورسلطان نزارباييف، كإحدى أولويات عمل كازاخستان السبع بوصفها عضوا غير دائم في مجلس الأمن للأمم المتحدة،

والإعلان عن الإصلاح في الأمم المتحدة يعتبر نهجا أساسيا لكازاخستان في هذا المجال".

وأكد المكتب في بيانه، أن وزير الخارجية الكازاخستاني خيرات عبد الرحمانوف، شارك في الفعالية الرفيعة المستوى لدعم تحسين عمل الأمم المتحدة، التي عقدت يوم 18 أيلول /سبتمبر، في نيويورك، بمبادرة من الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأوضح المكتب الصحفي أنه، في نيسان /أبريل عام 2016، أيد نزارباييف الإصلاحات في الأمم المتحدة " العالم في القرن 21"،: "التحديات العالمية ستبقى موجودة وإذا لم تستطع المنظمة أن تصبح أكثر فاعلية ومرونة،

سيصبح الوضع أكثر حدة ما سينعكس سلبا على هؤلاء الذين يعانون من النزاعات المختلفة والأزمات في العالم".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد دعا إلى عقد اجتماع، يوم 18 أيلول/سبتمبر، لقادة العالم مكرس لإجراء إصلاح للأمم المتحدة،

حيث من المتوقع أن يتم فيه التوقيع على إعلان يدعو الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لبدء إصلاح فعال للمنظمة الدولية.

تعليقات

أضف تعليقا