رئيس قرغيزيا: تجربة مصر في محاربة التطرف والإرهاب «فريدة من نوعها»

949 عدد المشاهدات وسائل الإعلام في آسيا الوسطى 0

ببيشكيك في 29 سبتمبر - أيلول/قابار/. أشاد ألمظ بك اتمباييف، رئيس دولة قرغيزيا (قيرغيزيستان) بدور مصر وتجربتها في محاربة الفكر المتطرف والإرهابي، ودعم الأمن والسلم على المستويين الإقليمى والدولي.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس المظ بك اتمباييف، اليوم الخميس، خلال افتتاحه مؤتمر "مكانة الإسلام في الدولة العلمانية الحديثة"، المنعقد في قرغيزيا، والذي تشارك فيه مصر، ضمن 19 دولة من دول العالم، من بينهم الهند وكازاخستان وأوزباكستان وطاجيكستان وأذربيجان وتونس، بالإضافة إلي عدد من المنظمات الدولية والإقليمية.
وثمن رئيس دولة قرغيزيا، وجود مصر بالمؤتمر، وتجربتها في محاربة الفكر المتطرف والإرهابي، حيث أثني علي كلمة مصر وطلب بإدراج توصياتها في بيان المؤتمر النهائي.
من جانبه، نقل وزير الثقافة تحيات الرئيس عبدالفتاح السيسي إلي رئيس دولة قرغيزيا، لدعوته مصر للمشاركة في هذا المؤتمر قائلا: "إن هذا المؤتمر، مهم وضروري ويأتي في فترة تاريخية تواجه فيها الإنسانية كلها والعالم الإسلامي علي وجه الخصوص تحديات متصاعدة، لزم معها تصحيح الكثير من المفاهيم وتعديل المسار".
كان وزير الثقافة ألقى كلمة مصر، ممثلا عن الرئيس عبدالفتاح السيسي ، وباعتباره رئيسا للوفد المصري.
وقال النمنم إن مشاركة مصر تأتي انطلاقا من إيمان مصر بأهمية ومحورية القضية محل المناقشة واتساقا مع مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والخاصة بتجديد الخطاب الديني، وتوضيح وتدقيق التراث الإسلامي.
ضم الوفد المصري الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوي بدار الإفتاء ممثلا عن فضيله المفتي والسفير هيثم صلاح سفير مصر في كازاخستان وقرغيزيا.

المصدر: https://www.elbalad.news

تعليقات

أضف تعليقا